medamin

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

المرجو التشرف بالدخول اذا كنت عضو(ة) معنا او التسجيل اذا لم تكن عضو(ة) وتود
الانضمام الى اسرة المنتدى تسجيلكم شرف لنا
ادارة المنتدى
 مرحبا بكم معنا

اللهم صل على محمد وال محمد كما صليت على ابراهيم وال ابراهيم اللهم بارك على محمد وال محمد كما باركت على ابراهيم وال ابراهيم انك حميد مجيد

جديد الانمي

انمي الاكشن و القوى الخارقة الرهيب Tokyo ESP مترجمشاطرالمزيد!

الموسم الثاني من مسلسل الرعب والاكشن الرهيب غول طوكيو

جميع حلقات أنمي الأكشن والرعب الرهيب Terra Formars

الموسم الاول من مسلسل الرعب والاكشن الرهيب غول طوكيو

جميع حلقات انمى المملكة KingDom الموسم الاول و الموسم الثانى كاملا

جميع حلقات HunterXHunter 2011 HD من 1-148 على مركز الخليج

جميع حلقات اسطورة الكوميديا GTO حصريا على مدامين

حلقات ون بيس 1 - 730 بجودة عالية على مركز الخليج

اخبار الرياضة

رواق الصور

النحل الاخضر...هل هو حقيقه ام خيال ؟؟؟؟ روائــــــع الصــــور من National Geographic لسنة 2012 جزيرة الدمى المسكونة أغرب جزيرة على وجه الأرض ..؟؟ بالصور.. على غرار طرزان..فيتنامى وابنه يفران من الحرب ويعيشان بالغابة40عاما

المواضيع المميزة

الحرب العالمية الأولى ، القصة كاملة فوائد الصمت‏ حكم التفجيرات في الشريعة الإسلامية آخر وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم"

المواضيع الأخيرة

»  أين تقع شبه الجزيرة العربية ولماذا سميت بهذا الاسم
الخميس نوفمبر 09, 2017 11:51 pm من طرف Admin

»  حقائق عن محاربي الفايكينج
الجمعة سبتمبر 22, 2017 11:33 am من طرف Admin

»  أبو الكيمياء: أبو موسى جابر بن حيان
الجمعة سبتمبر 22, 2017 11:30 am من طرف Admin

» If Every Thing is Already Written, Then Why Test Us?
الجمعة سبتمبر 22, 2017 10:11 am من طرف Admin

» سورة مريم - اسلوب جديد - عمر هشام العربي
الجمعة سبتمبر 22, 2017 10:10 am من طرف Admin

» When No One Will Remember The Word "Allah" (NEW SIGNS)
الجمعة سبتمبر 22, 2017 10:08 am من طرف Admin

» Example Of Allah's Mercy | Powerful Hadith
الخميس سبتمبر 21, 2017 11:52 pm من طرف koyla

»  نكتة تركية روعــــــــــــــــــــــــــــة
الخميس سبتمبر 21, 2017 11:48 pm من طرف koyla

»  لفز ....متوسط
الخميس سبتمبر 21, 2017 11:46 pm من طرف koyla

»  فضل النوافل
الجمعة يونيو 16, 2017 6:31 pm من طرف Admin

»  وماذا بعد رمضان
الجمعة يونيو 16, 2017 6:27 pm من طرف Admin

»  أعمال العشر الأواخر من رمضان
الجمعة يونيو 16, 2017 6:25 pm من طرف Admin

» Ramadan ᴴᴰ - Powerful Reminder
الخميس مايو 25, 2017 8:10 pm من طرف Admin

» Social Media & The Evil Eye
الثلاثاء مايو 09, 2017 8:47 pm من طرف Admin

» قادة عسكريون غيّــــروا التاريخ
الإثنين مايو 01, 2017 9:10 pm من طرف Admin

حكمة اليوم

سحابة الكلمات الدلالية


معركة الزلاقة

شاطر
avatar
Admin
مدير المنتدى
مدير المنتدى

الابراج : الجوزاء
عدد الرسائل : 1344
العمر : 28
نقاط التميز : 2536
السٌّمعَة : 39
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

معركة الزلاقة

مُساهمة من طرف Admin في السبت أغسطس 01, 2015 9:35 pm

معركة الزلاقة

معركة الزلاقة أو معركة سهل الزلاقة (يوم الجمعة 12 رجب 479 هـ / 23 أكتوبر 1086)، هي إحدى أبرز المعارك الكبرى في التاريخ الإسلامي، استطاع فيها أمير المسلمين يوسف بن تاشفين قائد المرابطين بالإضافة لجيش الأندلس بقيادة المعتمد بن عباد أمير اشبيلية، من إلحاق هزيمة كبيرة بجيش النصارى بقيادة ألفونسو السادس ملك قشتالة وليون، وقعت المعركة بعد تردي أحوال الأندلس، والتي أدت لخنوع ملوك الطوائف لسلطة الفونسو السادس وارغامهم على دفع الجزية، وانتهت هذه الحالة بسقوط طليطلة بيد ألفونسو وجيش النصارى عام 478 هـ الموافق 1085، أي قبل عامٍ واحد من معركة الزلاقة، قام بعدها أهل الأندلس وأمرائهم بارسال سفارات ورسائل للأمير يوسف بن تاشفين، تطلب منه الغوث والنصرة، فقرر ابن تاشفين عبور البحر مع جيش المرابطين لنصرة مسلمي الأندلس، وتوحد جيش الأندلس مع جيش المرابطين في جيش كبير كانت القيادة فيه لابن تاشفين، وسار الجيش حتى وصل سهل الزلاقة، وسار إليه ألفونسو السادس بجيش كبير احتشد من أرجاء أوروبا، ودارت بين الجيشين معركة كبيرة، انتهت بانتصار المسلمين انتصارًا عظيمًا، وهزيمة جيش النصارى.
كان لمعركة الزلاقة تأثيرًا كبيرًا في تاريخ الأندلس الإسلامي، إذ أنها أوقفت زحف النصارى المطرد في أراضي الأندلس، ولكن وبسبب تراخي ملوك الطوائف، اضطر يوسف بن تاشفين للعودة مرةً أخرى لنصرة الأندلس في عام 481 هـ الموافق 1088، وأقام الحصار على حصن لييط الذي كان نقطة العبور لشن الغارات النصرانية على بلاد الأندلس، وانتهى الحصار بالاستيلاء على الحصن، ثم قرر يوسف بن تاشفين إنهاء حكم ملوك الطوائف بعد ما وجد منهم من إبرام التحالفات مع ألفونسو السادس عدوهم اللدود، وفي عام 484 هـ الموافق 1091 انهى المرابطون عصر ملوك الطوائف، وأصبحت الأندلس المسلمه كلها تابعة لدولة المرابطين

استطاع عبد الرحمن الداخل أن يؤسس إمارة أموية في الأندلس عام 138 هـ بعد أن انتصرت رايات العباسيين على رايات الأمويين في معركة الزاب، ثم أعلن عبد الرحمن الناصر تحول هذه الأمارة الأموية إلى خلافة أموية في الأندلس عام 316 هـ، والذي استطاع أن يعيد للأندلس مكانتها وقوتها وهيبتها من حكام الشمال الأسباني، وفي عام 400 هـ الموافق 1009 بدأ عصر ملوك الطوائف، الذي دام حتى عام 484 هـ الموافق 1091، وعليه فإن الأندلس انقسم لأربع دويلات تتصارع فيما بينها وهي: في الجنوب حكم الأدارسة الأفريقيون أو بنو حمود أصحاب ملقة، وبنو عباد أمراء إشبيلية أقوى ملوك الطوائف، وبنو ذي النون أمراء طليطلة، وبنو عامر أمراء بلنسية ومرسية

في النصف الثاني من القرن الحادي عشر الميلادي كان المسلمون في الأندلس أشد خصومة وتطاحنًا فيما بينهم من أعدائهم، ولم يتورع بعضهم عن التحاف مع الدولة النصرانية، أو أن يستمد عونها نظير الجزية، وما لبث أن اندلع الصراع بين طليطلة وقرطبة، وشارك في هذه الحرب باديء الأمر أمراء طليطلة وقرطبة واشبيلية، استمر هذا الصراع سنينًا طويلة، حتى تحالف المأمون بن ذي النون أمير طليطلة مع فرديناند الأول صاحب مملكة قشتالة، واستطاع الاستيلاء على بلنسية، ثم استطاع المعتمد بن عباد أمير اشبيلة من الاستيلاء على مرسية وأريولة ومدن أخرى، ثم تحالف ابن عباد مع ألفونسو السادس ملك قشتالة، على أن يمد ألفونسو ابن عباد بالجند في قتالة أمراء الطوائف، في حين يتوجب على ابن عباد دفع الجزية لمملكة قشتالة، ومن أهم نتائج هذا التحالف أن استطاع ألفونسو من الاستيلاء على طليطلة (عاصمة القوط القديمة) وذلك في سنة 478 هـ الموافق 1085، أي قبل عامٍ واحد من معركة الزلاقة، ودخلت بذلك طليطلة إلى الحظيرة النصرانية بعد أن حكمها المسلمون ثلاثمئة واثنين وسبعون عامًا، واتخذها ملك قشتالة حاضرة مُلكه منذ ذلك الحين، وغدت بذلك عاصمة اسبانيا النصرانية.
كان سقوط طليطلة ضربة قاضية على التحالف بين الفونسو وابن عباد أمير اشبيلية، لأن ألفونسو لم يقنع بطليطلة بل استولى على جميع الأراضي الواقعة على ضفتي نهر تاجة، وعلى قلاع مدريد وماردة وبطليوس، فجزع ابن عباد على مافعله الفونسو، فكتب اليه كتابًا يحذره فيه ألا يتعدى في فتوحاته طليطلة، فإن هو فعل فإن ذلك يعتبر خرقًا للتعاهد، ولكن ألفونسو لم يُعر لكلام ابن عباد أي اهتمام، وقرر مواصلة فتوحاته، وعقد النية على افتتاح الولايات المسلمة كلها، وأضحت سرقسطة مهددة بمصير كمصير طليطلة، عندها قرر معظم الأمراء المسلمين أن لا ملجأ من ألفونسو إلا بالاستنجاد بالمرابطين في أفريقية

توحدت جهود ألفونسو السادس ملك قشتالة الذي كان يحكم جليقية وجزء من من البرتغال واستوريش وليون وبسكونية، وسانشو الأول ملك أراجون ونافارا، والكونت برنجار ريموند حاكم برشلونة وأورجل، على خوض معركة تنهي الوجود اللإسلامي في شبه الجزيرة الإيبيرية، خاصة بعد أن سقطت طليطلة في أيديهم، ونبذت الممالك النصرانية كل خصوماتها السابقة والتي كانت تَشل قواها، وسار الجميع في جيش كبير قوي من جليقية وليون، واحتلوا مدينة قورية من بني الأفطس، ووصولوا إلى ضواحي اشبيلية، فأحرقوا قراها وحقولها، وسارت فرقة من الفرسان إلى شذونة، ثم اخترقة جزيرة طريف قاصية أسبانيا قرب مضيق جبل طارق، كما حاصر القشتاليون بمعاونة من جند الأرجونييون والقطلونيين الذي وضعهم ألفونسو تحت قيادته، قلعة سرقسطة الحصينة، التي يضع سقوطها منطقة الايبر (ابرة) في يد النصارى، ويجعل الشواطيء الأسبانية مما يلي البحر المتوسط عرضة لغاراتهم، ولكن الحصون الإسلامية المنيعة قاومت النصارى الذين يزيدون في الضغط على سرقسطة يومًا بعد يوم.

كان المرابطون أو ماعرفوا باديء أمرهم باسم الملثمون، بذرة لحركة إصلاحية إسلامية، اعتمدت في نشأتها على دعوة الشيخ عبدالله بن ياسين وقوة قبائل صنهاجة، وخاصة قبيلتا لمتونة وجدالة، قتأسست الدولة على منهج إسلامي سني مالكي، فلما مات ابن ياسين آلت زمام الحكم إلى أبو بكر زكريا بن عمر، فكان مما عمله أن خطط مدينة مراكش، ثم ستخلف مكانه يوسف بن تاشفين في الحكم لاصلاح أمرٍ كان قد اندلع في صحراء المغرب، فلما رجع أبو بكر ووجد أن الأمور قد استتبت ليوسف، لم يطمع بالملك لنفسه، وقرر التنازل بالملك ليوسف، واستطاع يوسف أن يوطد سلطانه في المغرب الأقصى، فوحد المغرب تحت سلطه مركزية، وتم فتح فاس في عام 455 هـ، ثم فتحت تلمسان، أعقبها فتح طنجة وسبته، وفي عام 454 هـ قرر ابن تاشفين بناء مدينة مراكش، وأصبحت مراكش عاصمة المرابطين، وأصبحت قاعدة عسكرية صلبة قوية، وبذلك يكون يوسف بن تاشفين قد ملك المغرب من بلاد العدوة من جزائر بني مزغنة، إلى طنجة إلى آخر السوس الأقصى، إلى جبال الذهب من بلاد السودان.

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 11:41 pm