كتاب "لأنك الله" للشيخ علي بن جابر الفيفي

تحميل كتاب "فن اللامبالاة" لـمارك مانسون

تحميل رواية الخيميائي لباولو كويلو

كتاب ''العوالم المتوازية للذات'' للكاتب فريدريك داودسون

كتاب التفكير - دانيال كانمان

تحميل كتاب التغلب على الخجل لجون ووكر و موري شتاين

تحميل رواية ماذا لو؟ لـ راندال مونرو

تحميل كتاب "الأهداف" لبراين ترايسي

تحميل كتاب ''قوة الفشل'' لشارلز مانز

كتاب ''تريده تصوره ستحصل عليه'' لجيني جراهام سكوت

كتاب انهض وحقق هدفك لجوزفين كولكلاف

كتاب دع القلق و ابدأ الحياة لديل كارنيجى

كتاب مائة طريقة لتحفيز نفسك لستيف تشاندلر

كتاب ''لا تكن لطيفا اكثر من اللازم'' لديوك روبنسون

كتاب ''الثقة الفورية'' لبول ماكينا

كتاب ''أراك على القمّة'' لزيج زيجلار

كتاب مئة سر بسيط من أسرار السعداء لديفيد بيفن

رواية واختفى كل شئ - ثم لم يبق منهم أحد- لأجاثا كريستي

كتاب قوة التركيز لجاك كانفيلد, لس هيوت, مارك فيكتور هانسن


برابرة اوربا

اذهب الى الأسفل

 برابرة اوربا Empty برابرة اوربا

مُساهمة من طرف Admin في السبت نوفمبر 12, 2016 9:12 pm


أطلق اليونان و الرومان كلمة برابرة على كل الشعوب التي لا تتكلم اليونانية أو اللاتينية ، وأهم هذه الشعوب :
1- الكلت :
عاش " الكلت" في البدء في شمال أوربا ، وكان الرومان يسمونهم " الغال" ، تحركوا في القرن الخامس ق . م من موطنهم الأصلي ، فاستقر أكثرهم في " فرنسة"(غاليا) ولذلك سميت باسمهم ، وقسم آخر في " بريطانية" و" إيرلندا " و" إسبانية " ، كما وصل بعضهم إلى " البلقان " و" آسيا الصغرى" ، وقد عاشوا على شكل قبائل وشكلوا أحياناً تحالفات فيما بينهم لكنها لم ترقى إلى مستوى الدولة ، وفي القرن الأول ق . م ظهرت الفروق الطبقية في المجتمع الكلتي ، ثم احتل الرومان "غاليا" ، وفي القرن الأول الميلادي احتلوا " بريطانية" لذلك تأثر "الكلت" في هذين البلدين بالحضارة الرومانية.
2- الجرمان :
تشكل"الجرمان" من شعوب عديدة أهمها"الغوط الشرقيون" و"الغوط الغربيون" و"الواندال"و"الألان"
و"البرجنديون" و"اللومبارديون" و"الفرنجة" و"الأنغلوسكسون" و"الألمان" و"النورمانديون" وغيرهم
فالمناطق المحيطة بـ" بحرالبلطيق" هي الموطن الأصلي للجرمان ، ومن هناك انحدروا نحو الجنوب حتى وصلوا حدود الإمبراطورية الرومانية ، وكانوا في البداية يهتمون بتربية الحيوانات و الصيد أكثر من الزراعة ، كما كانت تسود بينهم العلاقات القبلية البدائية ، فقد عاشوا على شكل قبائل متفرقة وأحياناً كانت تتحد عدة قبائل بقيادة زعيم واحد لتنفيذ عملية حربية معينة ، وذلك حسب ما كتب عنهم حاكم "غاليا"الروماني" يوليوس قيصر"(بين سنتي 58 – 52 ق. م) في النصف الأول من القرن الأول ق.م .
أما في القرن الأول الميلادي فقد حدثت تطورات في العلاقات الاقتصادية و الاجتماعية عند " الجرمان" ونلاحظ ذلك من خلال كتاب"جرمانا" للمؤرخ الروماني " تاسيتوس" ( سنة 98 م ) ، فقد ذكر أنهم أصبحوا يهتمون بالزراعة أكثر من ذي قبل ، كما أخذوا يميلون إلى الاستقرار أكثر من ميلهم إلى الحياة الحربية ، كما اهتموا بالصناعة مثل " حياكة المنسوجات الصوفية والكتانية" و" صناعة الأواني الفخارية " و" الأدوات المعدنية " ، كما كانوا يبيعون " الملح" و" المعادن" و " الكهرمان" للرومان من أجل الحصول على العملة الذهبية والفضية .
كما أصبحت تظهر الفروق الطبقية حيث ظهرت طبقة أرستقراطية قبلية امتلكت الأراضي و الكثير من العبيد وقطعان الماشية .
وكان العبيد عند " الجرمان" يحصلون على حصة من الإنتاج مقابل عملهم ، أما عند الرومان كانوا يعملون مقابل الحصول على قوتهم اليومي ، وظهرت عندهم "المجالس القبلية" وكان يترأسها زعماء العشائر والبطون فكان الزعماء وحدهم الذين يقترحون وما على العامة ( أفراد القبيلة البسطاء ) الذين يحضرون في هذا المجلس أيضاً إلا أن يعبروا عن موافقتهم بقرقعة السلاح ويعبرون عن عدم الموافقة بالضجيج والصراخ ، ثم ظهر زعماء أشبه بالملوك وتكونت أسر حاكمة ، ولم يعرف "الجرمان" الضرائب وإنما كانوا بدلاً عنها يقدمون الهدايا إلى الأمراء والزعماء .
وقد اصطدم " الجرمان" بالرومان في القرن الأول قبل الميلاد ، فتوغل الرومان في أراضيهم بعد عبورهم لنهر الدانوب ، وفي ( سنة 9 م ) دحر " الجرمان" القوات الرومانية على ضفاف نهر الراين ، وفي الفترة الممتدة بين سنتي ( 165 – 180 م ) اخترق " الجرمان" حدود الإمبراطورية فاضطر الرومان أن يحشدوا قواتهم للتصدي للجرمان .


وزادت غارات "الجرمان" على حدود الإمبراطورية الرومانية في القرن الثالث الميلادي لأن الإمبراطورية الرومانية تعرضت في هذا القرن إلى أزمة اقتصادية خانقة بسبب ثورات العبيد وتمرد الفرق العسكرية ، وقد حصل تبادل حضاري بين الرومان و الجرمان نتيجة الاصطدامات الحربية من جهة و العلاقات السلمية والتجارية من جهة أخرى .
فقد كان بعض " الجرمان" يزورون " روما" ويتلقون فيها الثقافة اللاتينية .
3- السلاف :
كان " السلاف" يقطنون في القرنيين الأول و الثاني الميلاديين في المنطقة الواقعة بين " بحر البلطيق" شمالاً و"جبال الكربات " جنوباً .
وفي القرن السادس انحدر "السلاف" إلى ضفاف " نهر الدانوب" و شواطىء البحر الأسود الشمالية ، ثم انحدر بعضهم إلى شبه جزيرة " البلقان" في القرن السابع .
وكان هؤلاء يعيشون على الزراعة و تربية الحيوانات والصيد ، ويذكر " بروكوبيوس" أن " السلاف" كانوا قديماً يعيشون حياة قبلية ديمقراطية،أما في القرن السادس الميلادي فقد نشأة بينهم طبقةأرستقراطية
تضم أمراء العشائر و البطون ، كما برز منهم زعماء يترأسون قبيلة واحدة أو عدة قبائل في أوقات الحروب ، كما عرفوا " المجالس القبلية " المكونة من أمراء العشائر و البطون ، كما وجد عندهم العبيد ولكنهم كانوا يستعبدون العبيد إلى فترة زمنية معينة ثم يطلقون صراحهم .
وفي البدء استخدم " السلاف" أسلحة بدائية كالسيف و الترس و القوس ، ثم عرفوا الأسلحة البيزنطية المتطورة ، واشتهر " السلاف" بشجاعتهم و حبهم للحرية ، كما ذكر الإمبراطور البيزنطي " موريس"
في تقريره الحربي " أن القبائل السلافية تميل إلى الحرية و يصعب استعبادها"
ولا بد من الإشارة أن هذه المعلومات مأخوذة من المؤرخين البيزنطيين في القرن السادس الميلادي مثل " بروكوبيوس " و" أغابيوس" و" يوحنا الأفسوسي " والمؤرخ القوطي " بوردانيوس" .
4- الهون و الإمبراطورية الرومانية :
"الهون" قبائل تركية مغولية تحركوا في القرن الرابع الميلادي من " منغوليا" نحو الغرب ، فخضعت لهم القبائل القاطنة بين "الفولغا" و"الدون" و"القفقاز" ، ومنها "الألاّن" و" الغوط الشرقيون"، ثم تابعوا زحفهم غرباً حتى وصلوا " نهر الدانوب" فاضطر"الغوط الغربيون" أن يعبروا هذا النهر إلى أراضي الإمبراطورية الرومانية خوفاً من " الهون" .
كان "الهون" في البدء يعيشون على شكل قبائل متفرقة تأتمر كل واحدة منها بأمر زعيمها وقد تمكن أحد الزعماء وهو" روجيلا" أن يخضع قبائل "الهون" لسلطته ويؤسس دولة بدائية ، وعندما مات"روجيلا" ولم يكن له ولد ليخلفه ، فورث الملك ابنا أخيه " موندزوك" وهما ( بليدا و أتيلا ) .
لكن"أتيلا" قتل أخاه "بليدا" و ترأس قبائل"الهون" وحده ، واعترفت بسلطته جميع الشعوب القاطنة بين "الرين والفولغا" وقدمت له الجزية،كان"أتيلا" ذو شخصية عنيفة مرعبة ورجل حرب قاسي،أطلق عليه معاصروه"بلاء الرب" وقد قال عن نفسه:" لن تنبت الأعشاب حيث يضرب حصاني الأرض بحوافره".
وكان له طريقة في الحروب هي إبادة المغلوبين حتى آخرهم أو إجبارهم على الانضمام إلى جيشه .
تحرك " أتيلا" بجيشه نحو الغرب حتى وصل إلى ط غاليا" (فرنسا) ( سنة 451 م ) ، ولصد هذا الخطر الداهم من الشرق تحالف القائد الروماني"آئسيوس" مع بعض القبائل الجرمانية ، وفي "غاليا" جرت معركة بين"الهون" والجيوش الرومانية في منطقة "السهول الكاتالونية" حيث هزم فيها "الهون" وتقهقروا إلى "إيطالية" ولم يلاحقهم الرومان بسبب الخلاف مع حلفائهم الجرمان ، وفي "إيطالية" أخذ " أتيلا" يستعد لاحتلال " روما"، لكن جيشه أصيب بمرض الطاعون ، فاضطر أن يقبل بفدية مالية من الرومان مقابل إجلاء قواته من "إيطالية" ، وفي (سنة 453 م) مات "أتيلا" ونشب الخلاف بين الهون أنفسهم ، مما أدى إلى تمزق وحدتهم وتشتتهم
Admin
Admin
مدير المنتدى
مدير المنتدى

الابراج : الجوزاء
عدد الرسائل : 1814
العمر : 30
نقاط التميز : 4301
السٌّمعَة : 41
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

https://medamin.ahlamontada.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

 برابرة اوربا Empty رد: برابرة اوربا

مُساهمة من طرف Peace-maker في الخميس يوليو 25, 2019 10:27 pm

شكرا لك على الموضوع الجميل
Peace-maker
Peace-maker
عضو متطور
عضو متطور

الابراج : الجدي
عدد الرسائل : 705
العمر : 33
نقاط التميز : 1153
السٌّمعَة : 19
تاريخ التسجيل : 09/01/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى